حزب سياسي عريق يحمل "الشرعية " و"الحوثيين " مسئولية انتشار وباء جلدى غامض في أوساط أطفال اليمن (بيان)
اليمني اليوم - خاص

أوضح مسئول صحي بمدينة العند تبن لحج أن المركز الصحي بالمدينة استقبل العديد من الأطفال المصابين بمرض جلدي، مما أثار حالة من الخوف والهلع لدى الأسر. وقال نبيل قبع، نائب مدير مركز صحي العند بئر ناصر "إن العديد من الأسر أوصلت أطفالها إلى الوحدة الصحية وهي مصابة بمرض جلدي"، مشيراً إلى أنه تم الكشف عن ثلاث حالات في الوحدة الصحية مصابة بنفس الأعراض لهذا المرض الجلدي. (موقع أخبار عدن الإلكتروني التابع لصحيفة الأيام 10/01/2021م)

إن حديث المسؤولين الصحيين في العند وبئر ناصر عن ظهور حالات الطفح الجلدي المرضية لدى الأطفال والصور التي عرضها موقع الأيام، يدل دلالة قطعية على حجم المعاناة التي يعانيها الناس جراء هؤلاء الحكام السفهاء. تقع مسؤولية علاج الأمراض الشائعة والطارئة التي تنتشر بين الناس على الأطباء الذين تعينهم الدولة في المستشفيات والمراكز والوحدات الصحية في طول البلاد وعرضها ضمن مصالح الناس المتعددة "التعليم، التطبيب، الأمن...".





إن عبد ربه هادي اليوم كالذين من قبله تخلوا عن مسؤولية الرعاية الصحية تجاه من يرعونهم، وردوها إلى الناس، فيجب على الناس محاسبتهم بل وخلعهم لأن هؤلاء الحكام بلغت جرائمهم عنان السماء بحق دينهم وأمتهم، فكم من المرضى في طول البلاد وعرضها عجزوا عن توفير رعاية صحية لأنفسهم وذويهم من معاناة أمراض شتى، ناهيك عن علاج أمراض تهدد حياتهم بالهلاك جراء عدم توفر الأدوية وغياب الرعاية الصحية؟!

أنى لعبد ربه القابع في الرياض أو قاسم بحيبح وزير الصحة في حكومة معين عبد الملك المرتجفة خوفاً من البقاء في عدن، أن يأخذوا على عاتقهم وفي صلب مسؤوليتهم التصدي لعلاج الحالات المرضية التي ظهرت وانتشرت بين الأطفال في العند بمحافظة لحج القريبة من أيديهم وآذانهم، ثم النظر في الباعث على ظهورها للقضاء عليه؟! ناهيك عن أن يكونوا هم المسبب لتلك الحالات من استخدام الأسلحة التي تسبب أضراراً بشرية وبيئية، خصوصاً أن منطقة العند كانت مؤخراً مقراً للقاعدة الجوية الأمريكية التي انطلقت منها الطائرات بدون طيار لقتل أهل اليمن بتهمة "الإرهاب"، وقرب العند من منطقة التماس بين طرفي الصراع المحليين في اليمن، اللذين سيتبادلان الاتهامات في أسباب ظهور حالات الطفح الجلدي بين الأطفال في العند؟!

بالأمس في 05/01/2021 حلم المشاط بتعيين مستشفى لكل مديرية من محافظات اليمن، واليوم الكرة في ملعب هادي لمعالجة بؤرة العند المرضية، فالاثنان متنصلان من مسؤولية الرعاية الصحية الواجبة عليهما تجاه أهل اليمن.

في الإسلام تقع مسؤولية الرعاية الصحية على الدولة، فقد أهدي إلى رسول الله ﷺ طبيب فجعله للمسلمين، فكونه جاءته هدية ولم يتصرف بها، ولم يأخذها، بل جعلها للمسلمين، فهذا دليل على أن التطبيب مصلحة من مصالح المسلمين، ثم انظروا في تاريخ المسلمين أيام كان لنا خليفة وخلافة كيف كانوا يتطببون في البيمارستان. إن الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة هي من سترعى الناس بالإسلام فهذا زمانها قد أطل وفجرها قد اقترب. قال رسول الله ﷺ: «ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ» أخرجه أحمد عن النعمان بن بشير، فكونوا مع العاملين لإقامتها.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

للحصول على الأخبار أولاً بأول تابعنا على تيليجرام على الرابط التالي ( http://telegram.me/alyemenialyoum )

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

متعلقات
تطورات مفاجئة في كارثة الصاروخ الصيني المرعبة ؟ ماذا سيحدث ؟"
الكشف عن هوية القائد الأول الحوثيين في المواجهات بجبهات "مأرب"؟
أخر ( تحديث ) لأسعار صرف الريال اليمني مقابل الدولار والريال السعودي ( قائمة الأسعار المحدثة مساء اليوم الجمعة )
قائد عسكري كبير يكشف عن تطورات طارئة في أهم جبهات "مأرب"الاستراتيجية ؟
شاهد..(فيديو خاص) خبراء يحسمون الجدل ويكشفون عن دولتان عربيتان قد يسقط "الصاروخ الصيني" في احداهما ؟