عبد المؤمن الزيلعي
قصيدة ....أنا الريال

أنا الريال أنام الليل مبتهجاً *** يأتي الصباح وسعري قد غدا ثاني!

وبعد يومين أُركل في مؤخرتي *** دولارُ أمريكا بالضرب أعياني

يمطني ثم يرفعني ويسقطني *** وبين رجليهِ كل الشعب يلقاني

فحسبي الله ممن صار يظلمني *** ويدعي الفخر بي حباً لأوطاني

حكومتان تمزقني وتطحنني *** بالحرب تقتلني، والبنكُ بنكانِ

صنعاء تسجنني في كهف ظلمتها *** عدنٌ تفرِّخني قد تاه عنواني

من ذا يخلصني من جور سطوتهم *** ويجعل النقد ذهباً نهج إيماني

قد قدر الشرع للديات أقيسةً *** بالتبر والوِرق ذاكم خيرُ برهاني

وحرم الكنز لهما والتفاضل في *** بيعٍ لجنسٍ مقابل جنسه الثاني

وحرم الدَين، بل حالاً إذا اتفقا *** حتى لو اختلفا فالشرع ينهاني

والتبر والوِرق يمتلكان أمرهما *** لهما الثبات ولو عاشا لأزمانِ

والإقتصاد إذا ما صار متكئاً *** عليهما صارت الهزاتُ تنساني

وكلّ حقٍ ومجهودٍ له حفظا *** لا ظلم لا خوف، فالإسلام يرعاني

ودولة الشرع تمنع كل محتكرٍ *** وتردع المعتدي وتعاقب الجاني

وليس فيها بنوكٌ للربا أبداً *** ولا قمارٌ ولا أوكارُ شيطانِ

*****

أنا الريال وأوجاعي تؤرقني *** من ذا سينصرني ويقيم أركاني

من ذا ينصِّبني إن كنتُ من وَرَقٍ *** نيابةً عنهما فيعيدُ لي شاني

هيا أقيموا بني الإسلام دولتكم *** وحطموا مبدأً من نهج علماني

فمبدأ الغرب رأس المال صانعهُ *** أشقى الحياة وأفسد كل إنسانِ


 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

مقالات أخرى

الحل السياسي للحرب وفخ اليمنيين القادم ! 

عبد الواسع الفاتكي

معركة مأرب في الميزان السياسي والعسكري

عبد الواسع الفاتكي

الحياة في سبيل الله أهم وأولى من الموت

فكرية شحرة

تمييع الشخصية اليمنية في الدراما المحلية

أ. توفيق السامعي

تمييع الشخصية اليمنية في الدراما المحلية

أ. توفيق السامعي