خالد الرويشان
14 أكتوبر توأم 26 سبتمبر

ولولا قيام الجمهوريتين لما كان اليمن الكبير بعد ذلك.
بمعنى أن بقاء الإمامة المذهبية في الشمال كان يعني استمرار الانفصال وتقسيم اليمن الدائم تماما مثلما كان بقاء الاستعمار سببا لتقزيم اليمن وتقسيمه كذلك ، ولذلك مهدت جمهورية 26 سبتمبر لما تلاها:
ثورة 14 أكتوبر واستقلال الجنوب والجمهورية.. والوحدة اليمنية .. وميلاد اليمن الكبير
فبقاء الجمهورية هو الضامن الأكبر لوجود اليمن الكبير
كما أن سقوط الجمهورية يعني سقوط اليمن الكبير .. وللأسف فإن كثيرين لايعرفون أهمية هذه المعادلة !
14 أكتوبر فتوّة بلاد وجموح شعب وعنفوان حلم.
14 أكتوبر وحّدت أكثر من 15 سلطنة ومشيخة .
14 أكتوبر الحامل الأكبر لليمن الكبير من يومها الأول . 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

مقالات أخرى

الفقر مش عيب ..

أ.حسين الوادعي

هل اقتربت حرب اليمن من نهايتها؟

مصطفي نعمان

في اليمن تعددت وسائل القتل والمقتول واحد !

عبد الواسع الفاتكي

النصر في المعارك لا تحققه قوة السلاح

أ. توفيق السامعي

قلق المجتمع الدولي طوق نجاة للحوثيين !

عبد الواسع الفاتكي